تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اعادة بناء الثدي بعد سرطان الثدي – جراحة تجميلية

تجري جراحة إعادة بناء الثدي للسيدات اللواتي خضعن لإستئصال الثدي، وتقوم هذه العملية على إزالة انسجة الثدي بسبب السرطان. كما وان الهدف منها هو منح المريضة ثديين متناسقين في الحجم والشكل.

 

من ينبغي عليها التفكير بجراحة إعادة بناء الثدي.

لا تحتاج النساء اللواتي خضعن لجراحة استئصال الورم فقط، وهي الإزالة الجزئية لانسجة الثدي حول الورم السرطانيّ، لإعادة بناء الثدي. غير انه يمكن للسيدات اللواتي استُئصِلَ لديها الثدي التفكير بهذه الجراحة، إذ إنها لا تغير المظهر الخارجي فقط بل تعيد لهنّ الشعور بالعافية والكمال. ويعود قرار الخضوع لهذه الجراحة إلى السيدة نفسها. كما ويتوجب عليكِ مناقشة مخاوفك والإستفسار عن هذا النوع من الجراحات قبل اتخاذكِ لأي قرار.

 

ما هي الخيارات المختلفة لإعادة بناء الثدي؟

يوجد العديد من التقنيات التي يمكن تطبيقها لإعدة بناء الثدي: الثدي الجديد باستعمال الحشوة،او النسيج الذاتي أو مزيج من الاثنين معا.

1إعادة بناء الثدي باستعمال الحشوة

حشوة السيليكون المليئة بالهلام هي الاكثر شياعا. إذ يعطي السيليكون مظهرا اكثر طبيعية للثدي وذلك يعود إلى وزنه وملمسه الذي يشبه نسبيا انسجة الثدي. ويمكن إنجاز الجراحة في مرحلة واحدة او مرحلتين اثنتين.

الجراحة في مرحلة واحدة: يمكن إجراء جراحة بناء الثدي بالتزامن مع عملية استئصاله. بمجرد إنتهاء الجراح العام من عمله، اقوم بإدراج حشوة الثدي لاستبدال الانسجة وذلك لإعادة بناء شكله من الجديد.

 

الجراحة في مرحلتين:تجرى طريقة البناء هذه، في حال كانت انسجة الجلد والجدار الصدري ضيقة ومسطحة. يوضع تحت الجلد وعضل الصدر "موَسِع الانسجة". ومن ثم يتم حقن محلول الماء والملح من خلال صمامٍ صغير على فترات منتظمة لملءٍ مستمر على مدى اربعة او ستة اشهر.

.

وعندما يمتد الجلد الموجود فوق منطقة الثدي، تجرى الجراحة الثانية لاستبدال الموسع بالحشوة الدائمة..

خلال جراحة استئصال الثدي يتم إزالة الحلمة والهالة، يوجد العديد من التقنيات لإعادة بناء الحلمة؛ ويمكن مناقشة الخيارات وفقا لحالة المريضة.

 

2- إعادة بناء الثدي من خلال النسيج الذاتي

والمعروفة ايضا باسم العضلة العريضة الظهرية، تقوم هذه الطريقة على استعمال انسجة من اعلى الظهر لإعادة بناء الثدي. تعرف عملية النسيج الذاتي بإعادة البناء بالانسجة الذاتية.

يمكن للنسيج ان يوفر حجما ومقاسا كافيا للثدي من دون الالجوء إلى الحشوة وذلك لدى النساء ذات الثدي الصغير. غير انه من الضروري اللجوء إلى الحشوة في حال كان ثدي المرأة كبير وذلك خلال عملية الترميم. ومن ثم ترسم العلامات قبل الجراحة ويرفع النسيج الذاتي من عضل الظهر مع الجلد المغطي والدهون. ويجرى بعد ذلك نفقٍ تحت الجلد من الظهر إلى مكان الثدي الجديد. ومن ثم اقوم بنقل السديلة، مع إمدادات الدم من خلال النفق إلى مكان الثدي.

تجرى هذه الجراحة من خلال شق واحد عبر وسط الظهر( مخفيا تحت خط حمالة الثدي). في حال الحاجة إلى الحشوة، توضع هذه الاخيرة تحت السديلة في الجدار الصدري. بما اننا بحاجة إلى الاوعية الدموية الصحية لإمدادات الدم في الانسجة، يُجنَبُ إجراء عملية النسيج الذاتي للنساء اللواتي يعانين من مرض السكري، النسيج الضام او أمراض الأوعية الدموية او المدخنات.

 

مدى طول فترة الشفاء؟

الشفاء من جراحة إعادة بناء الثدي من خلال الحشوة يكون عادة اسرع من طريقة النسيج الذاتي، ولكن كلاهما تحتاجان لاسبوعين او ثلاثة اسابيع للشفاء. فيما ستختبر المريضة الالم بعد الجراحة عند تحريك او رفع ليدها. اما في بعض الحالات، حيث تقوم جراحة إعادة بناء الثدي على النسيج الذاتي تظهربعد الجراحة لدى المرضى ألاما في الظهر ، الكتف او اليد.

 

يمكن للمرضى العودة إلى حياتهم الطبيعية في غضون اربعة اسابيع؛ غير انه عليهم الإمتناع عن ممارسة النشاطات المرهقة مثل الركض.

في جميع الاحوال، ستمنحين تعليمات محددة ليكيفية الإعتناء بمكان الجراحة والادوية التي يجب تناولها لتخفيف الالم و خطر الإلتهاب. إحرصي على طرح كل الاسئلة المتعلقة بتوقعاتك خلال فترة الشفاء.