تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مرحبا بكم في موقع الدكتور شادي المر

جراحة ترميم الثدي المستطيل في لبنان

الثدي المستطيل هو نتيجة تشوه خلقي يظهر في سن المراهقة عندما لا يمتد جلد الثدي بطريقة صحيحة خلال سن البلوغ. كما ويمكن ان ياثر على تديٍ واحد او الإثنين.

اما النتيجة فتكون تقلص الثدي، ليصبح شبيها لشكل الانبوب. في اغلب الحالات، يحصل الثدي على شكل بارز عوضا عن قاعدة مستديرة إضافةً إلى هالةٍ كبيرة وواسعة. كما ويمكن ان يسبب هذا التشوه ترهلا وتباعد كبير بين الثديين وقاعدة ضيقة عند جدار الصدر وطية ثدي اكبر من الطبيعة. 

في حين يمكن للثدي المستطيل ان يسبب اضطراب الثقة بالنفس لدى الفتيات، إضافةً إلى الآثار النفسية السلبية التي يمكن ان تاثر على انوثة الفتاة. غير ان التصحيح هو امرٌ اساسي لإصلاح العواقب النفسية والجسدية على حدٍّ سواء.

 

هل انا مؤهل لإجراء هذه الجراحة؟

تجرى جراحة ترميم الثدي المستطيل بهدف تصحيح الإختلاف في حجم وشكل الثدي او موقع الحلمة.

 المؤهلات للإستفادة من هذه الجراحة هم النساء اللواتي تخطَّينَ سن الثامنة عشر عاما، وليسوا حوامل، ويتمتعون بصحة بدنية جدية.

 

كيف يتم ذلك؟

كل حالة ثدي مستطيل هي تحدٍّ جديد. الهدف الرئيسي ليس فقط تصحيح التوازن في شكل وحجم الثدي إنما إعادة ثقة المريضة بنفسها والسعادة إلى حياتها اليومية ايضا.

تجرى الجراحة عادةً تحت تاثير التخدير العام وتحتاج من ساعتين إلى ثلاث ساعات من الوقت. يجرى شق سواء حول الحلمة فقط او حول الحلمة ونزولا إلى طية الثدي. فيما تجرى الشقوق الداخلية لتحرير انسجة الثدي الديقة وخلق مكان للحشوة، التي تساعد في تصحيح الإنتفاخ و كبر الهالة.

الهدف من هذه الجراحة هو إعادة تشكيل طية الثدي من خلال خفضها، توسيع جلد وانسجة الثدي السفلية، تقليص قطر الهالة وإعطاء الثدي شكلا مستديرا وطبيعيا بالإضافة إلى إعطاء الشق بين الثديين شكلا مناسبا.

عادةً، يجرى المذكور اعلاه خلال جراحة واحدة وباستعمال حشوة الثدي. ولكن احيانا في حال كان الجلد ديقا جدا، تتطلب العملية اكثر من جراحةٍ واحدة.

 
مدى طول فترة الشفاء؟

يتراوح معدل فترة الشفاء بين الاسبوع والاسبوعين. فيما يمكن للمريضة بعد الجراحة ان تختبر الوجع والشعور بالالم عند تحريكها اورفعها ليديها. في البداية، ستبدو حشوة الثدي اعلى من حالتها الطبيعية فيما سيكون الثدي متورما، ولكن مع الوقت سينخفض ليصل إلى موقعه وحجمه الطبيعي.

يمكن للمرضى العودة إلى حياتهم الطبيعية بعد ثلاثة اسابيع، غير انه عليهن الإبتعاد عن النشاطات المرهقة.

في جميع الحالات، ستمنحين التعليمات اللازمة لكيفية الإهتمام بمكان الجراحة، وتناول اي ادوية بهدف التخفيف من الالم وخطر الإصابة بإلتهاب.

واحرصِ على طرح كل الاسئلة المتعلقة بتوقعاتك خلال فترة الشفاء.