تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

عملية نزع كيس جلداني في لبنان

يظهر الكيس الجلداني، وهو عبارة عن جيب من الورم، على البشرة عند الولادة ويتضخم مع التقدم بالعمر.  ويكون عادة في الوجه قرب الحاجبين. في حين لا يسبب هذا الكيس الضرر او الالم، إذ إن إزالته لست سوى مسالة تجميلية وخاصةً عندما يظهر في الوجه. غير ان في حال تمزق الكيس وإلتهابه يمكن ان يسبب الالم وعدم الراحة والحُمّى. في هذه الحالة، يفضل إزالته عبر الجراحة.

 

من هو المؤهل لإجراء هذه الجراحة؟

الجراحة هي الاحل الامثل للاطفال الذين يعانون من تشوهات في الوجه جراء الكيس الجلداني، والذي يمكن ان يكون سببا رئيسيا للإضطراب العاطفي. كما وتعتبر الجراحة الخيار الامثل للاشخاص الذين تمزق كيسهم او تغير لونه او إلتهب. خلال الإستشارة الطبية، سافحص كيس الطفل للتأكد من عدم اتصاله بانسجة اخرى. غير انه يمكن اللجوء إلى سلسلة من الفحوصات الإضافية مثل التصوير المقطعي للحصول على تشخيصٍ اكثر وضوحا لحالة الطفل ووفقا لذلك يتخذ القرار بشأن الجراحة.

 

كيف يتم ذلك؟

تجرى الجراحة تحت تاثير التخدير العام او الموضعي وذلك وفقا لحالة المريض وتحتاج إلى ساعة من الوقت تقريبا. يجرى شقا مباشرة فوق الكيس. ومن ثم يزال الكيس وكل البقايا المتعلقة به قبل إقفال الشق. تُخَلِفُ هذه الجراحة الترميمية ندبة صغيرة تختفي مع الوقت.

 

مدى طول فترة الشفاء؟

Anchorيغطى الجرح بضماضة ضغط للتخفيف من الورم. كما ويمكن للطفل العودة إلى حياته الطبيعية في اليوم الذي يلي الجراحة وتزال القطب بعد اسبوع. كما وستمنح التعليمات اللازمة لكيفية الإهتمام بمكان جراحة طفلك واعطائه اي ادوية للتخفيف من المه وتجنب خطر الإلتهاب. واحرص على طرح كل الاسئلة المتعلقة بتوقعاتك خلال فترة الشفاء.